User Settings

  • Background
  • Fade speed
  • Music
  • Text size
Choose a backgound theme.
Choose the speed the daily prayer fades between stages.
Choose music to play during the daily prayer.
Choose the size of the text for your daily prayer.

تأمّلك - 2018-11-09

في حضرة الله

أتذكّر أنّني، وأنا في هذا المكان، ينظر الله إليّ بنظرته المـــُحبّة الّتي تُرافق كياني. آخذ وقتًا مع هذه الفكرة.

صلوات لنيل الحريّة الداخليّة

قال آباء الكنيسة "الله هو غاية كلّ رغبات
الإنسان"

فالإنسان يرغب في السعادة الّتي هي الله

ولكنني أُعطي رغباتي صورًا غير ملائمة، فتسجنني بدل أن
تحرّرني.

أطلب من الله أن يحرّرني من هذه الصور.

مراجعة الحياة

إن كانت صلاتك في نهاية النهار يمكنك الاستعانة بهذه الصلاة، وإلاّ انتقل إلى الفقرة التالية، وارجع إليها في نهاية نهارك 

كيف أشعر بنفسي في هذا اليوم؟

كيف أرى علاقتي بالله وبالآخرين؟

على ماذا أرغب في الشكر؟ آخذ الوقت لأشكر

على ماذا أشعر بالأسف؟ أشكر الله على اكتشافي لذلك

أطلب النور كي أرى ما الذي يعلّمني إيّاه الرب مما يثير
الأسف؟

الكلمة

يوحنا 2: 13-22

واقتَربَ فِصحُ اليَهود، فصَعِدَ يسوعُ إِلى أُورَشَليم، فوَجَدَ في الهَيكَلِ باعةَ البقَرِ والغَنَمِ والحَمام والصَّيارِفَةَ جالِسين. فَصَنَعَ مِجلَداً مِن حِبال، وطَرَدَهم جَميعاً مِنَ الهَيكَلِ مع الغَنَمِ والبَقَر، ونَثَرَ دَراهِمَ الصَّيارِفِةِ وقلَبَ طاوِلاتِهم، وقالَ لِباعَةِ الحَمام: «اِرفَعوا هذا مِن ههُنا، ولا تَجعَلوا مِن بَيتِ أَبي بَيتَ تِجارَة». فتَذَكَّرَ تلاميذُه أَنَّه مَكْتوب: «الغَيْرَةُ على بَيتِكَ ستَأكُلُني». فأجابَه اليَهود: «أَيَّ آيةٍ تُرينا حتَّى تَعمَلَ هذه الأَعْمال ؟» أَجابَهم يسوع: «اُنقُضوا هذا الهَيكَل أُقِمْهُ في ثلاثَةِ أَيَّام !» فقالَ اليَهود: «بُنِيَ هذا الهَيكَلُ في سِتٍّ وأَربَعينَ سَنَة، أوَأَنتَ تُقيمُه في ثَلاَثةِ أيَّام ؟» أَمَّا هو فكانَ يَعْني هَيكَلَ جَسَدِه. فلمَّا قامَ مِن بَينِ الأَموات، تذكَّرَ تَلاميذُه أَنَّه قالَ ذلك، فآمنوا بِالكِتابِ وبِالكَلِمَةِ الَّتي قالَها يسوع.

بعض نقاط التأمّل

Active
Default
  • باحة الهيكل، الباعة، المصلّين، الفرّيسيين، التلاميذ ويسوع. أضع نفسي في المكان أطلب نعمة الحماس لمظاهر دينيّة أفضل
  • أتأمّل في الباعة في الهيكل، أسمع أصواتهم، ...
  • أتأمّل في يسوع الغاضب بسبب هذا "الاعتداء"
  • انزعاج الباقين، الموافقين طبعًا على مبدأ يسوع، ولكن غير موافقين على "الطريقة"، كالعادة

مناجاة

بأيّ طريقة أثّرت فيّ اليوم كلمة الرّب ؟

هل حرّكت فيّ شعورًا ما أو تركتني في فتورٍ وفراغ؟

هل أوحت إليّ بأفكار أو بقرارت؟

أتصوّر الرّب يسوع إلى جانبي، واقف أو جالس...

أتوجّه صوبه وأشاركه اختباري

الختام

أشكر الله على هذا الوقت الّذي وهبني أن أقضيه معه وعلى كلّ ما أعطاني أن أعيشه من خلال صلاتي.

لدعم موقعنا

Praying

Reflecting

تواصل معنا

The prayer site run by the Irish Jesuits