User Settings

  • Background
  • Fade speed
  • Music
  • Text size
Choose a backgound theme.
Choose the speed the daily prayer fades between stages.
Choose music to play during the daily prayer.
Choose the size of the text for your daily prayer.

تأمّلك - 2018-11-11

في حضرة الله

أنا حاضرٌ الآن أمام من وهبني الوجود والنمو

أتأمّل في حضور الله الّذي يرافقني دائمًا
بحبّه

وأتذكّر كلّ ما نمّاه هذا الحبّ فيّ حتى
الآن.

أرتاح في صلاتي بين يديه الآن وأتركه هو
ينمّي فيّ ما يريد.

صلوات لنيل الحريّة الداخليّة

ليس الله غريبًا عن حريّتي لا بل روحه هو الّذي يبثّ فيّ
كلّ رغبة في السعادة الحقيقيّة وهو الّذي يدلّني بلطفٍ نحو خيري.
أطلب النعمة كي أستسلم لصوت الروح فيّ.

مراجعة الحياة

إن كانت صلاتك في نهاية النهار يمكنك الاستعانة بهذه الصلاة، وإلاّ انتقل إلى الفقرة التالية، وارجع إليها في نهاية نهارك 

كيف أشعر بنفسي في هذا اليوم؟

كيف أرى علاقتي بالله وبالآخرين؟

على ماذا أرغب في الشكر؟ آخذ الوقت لأشكر

على ماذا أشعر بالأسف؟ أشكر الله على اكتشافي لذلك

أطلب النور كي أرى ما الذي يعلّمني إيّاه الرب مما يثير
الأسف؟

الكلمة

مرقس 12: 28-34

في ذلِك الزمان: دَنا إِلى يسوعَ أَحدُ الكَتَبَة، فسأله: «ما الوَصِيَّةُ الأُولى في الوَصايا كُلِّها؟» فأَجابَ يسوع: «الوَصِيَّةُ الأُولى هيَ: اسمَع، يا إِسرائيل: إِنَّ الرَّبَّ إِلهَنا هو الرَّبُّ الأَحَدُ، فأَحبِبِ الرَّبَّ إِلهَكَ، بِكُلِّ قلبِكَ وكُلِّ نَفْسِكَ وكُلِّ ذِهِنكَ وكُلِّ قُوَّتِكَ. والثَّانِيَةُ هي: أَحبِبْ قريبَكَ حُبَّكَ لِنَفْسِكَ؛ ولا وَصِيَّةَ أُخرى أَكبرُ مِن هاتَيْن». فقالَ له الكاتب: «أَحسَنتَ، يا مُعَلِّمُ، لقد أَصَبْتَ إِذ قُلتَ: إِنَّه الأَحَد ولَيسَ مِن دونِه آخَر؛ وأَن يُحِبَّهُ الإِنسانُ يِكُلِّ قلبِهِ وكُلِّ ذِهنِهِ وكُلِّ قُوَّتِه، وأَن يُحِبَّ قَريبَه حُبَّه لِنَفْسِه، أَفضَلُ مِن كُلِّ مُحرَقَةٍ وذبيحَة». فلمَّا رأَى يسوعُ أَنَّه أَجابَ بِفَطَنة قالَ له: «لَستَ بَعيدًا مِن مَلَكوتِ الله». ولَم يَجرُؤْ أَحَدٌ بعدَئذٍ أَن يَسأَلَه عن شَيء.

بعض نقاط التأمّل

Active
Default
  • الهيكل، الكهنة والشيوخ، يسوع. أضع نفسي في المكان أطلب نعمة الشوق إلى النمو في الحياة الروحيّة
  • يسوع يذكر الوصيّتين كوحدة لا تنفصم إحداها عن الأخرى
  • الكاتب يجد في إجابة يسوع صدى لقناعته الروحيّة العميقة
  • رغم كلّ ما يفرّق بين يسوع والكاتب يجدان تناغمًا على مستوى الاختبار الروحيّ العميق

مناجاة

هل لاحظت ما الّذي في صلاتي يُثير عندي الرّغبة في مناجاة الله؟

هل وجدت فيها تحدّيات أو ما يُريح أو تساؤلات أو ما يثيرها؟

أتصوّر الرب يسوع إلى جانبي، واقف أو جالس...

أعبّر له عن مشاعري بثقة الأصدقاء المقرّبين

الختام

أشكر الله على هذا الوقت الّذي وهبني أن أقضيه معه وعلى كلّ ما أعطاني أن أعيشه من خلال صلاتي.

لدعم موقعنا

Praying

Reflecting

تواصل معنا

The prayer site run by the Irish Jesuits