User Settings

  • Background
  • Fade speed
  • Music
  • Text size
Choose a backgound theme.
Choose the speed the daily prayer fades between stages.
Choose music to play during the daily prayer.
Choose the size of the text for your daily prayer.

تأمّلك - 2022-01-12

في حضرة الله

فيما أنا هنا، أتنبّه إلى دقّات قلبي، تكرار حركات تنفّسي، تحرّكات أفكاري، كلّ هذه علامات على استمرار عمل الله في تكويني.
آخذ الوقت كي أتأمّل في حضور الله العامل فيّ.

صلوات لنيل الحريّة الداخليّة

أسأل
المساعدة من الله، كي يحرّرني من همومي، فأنفتح على حضوره في وقت صلاتي هذا، من
أجل المزيد في معرفة الله وحبّه وخدمته.

مراجعة الحياة

إن كانت صلاتك في نهاية النهار يمكنك الاستعانة بهذه الصلاة، وإلاّ انتقل إلى الفقرة التالية، وارجع إليها في نهاية نهارك 

كيف أشعر بنفسي في هذا اليوم؟

كيف أرى علاقتي بالله وبالآخرين؟

على ماذا أرغب في الشكر؟ آخذ الوقت لأشكر

على ماذا أشعر بالأسف؟ أشكر الله على اكتشافي لذلك

أطلب النور كي أرى ما الذي يعلّمني إيّاه الرب مما يثير
الأسف؟

الكلمة

مرقس 1 : 29-39

ولَمَّا خَرَجوا مِنَ المَجمَع، جاؤُوا إِلى بَيتِ سِمعانَ وأَندَراوس ومعَهم يَعقوبُ ويوحَنَّا. كانَت حَماةُ سِمعانَ في الفِراشِ مَحمومة، فأَخَبَروه بأمرِها. فدنا مِنها فأَخَذَ بِيَدِها وأَنَهَضَها، ففارَقَتْها الحُمَّى، وأَخَذَت تَخدمُهُم. وعِندَ المَساء بَعدَ غُروبِ الشَّمْس، أَخَذَ النَّاسُ يَحمِلونَ إِلَيه جَميعَ المَرْضى والمَمْسوسين. وَاحتَشَدَتِ المَدينةُ بِأَجمَعِها على الباب. فَشَفى كثيراً مِنَ المَرْضى المُصابينَ بِمُخَتَلِفِ العِللَ، وطرَدَ كثيراً مِنَ الشَّياطين، ولَم يَدَعِ الشَّياطينَ تَتَكَلَّم لأنَّها عَرَفَتهُ. وقامَ قَبلَ الفَجْرِ مُبَكِّراً، فخَرجَ وذهَبَ إِلى مَكانٍ قَفْر، وأَخذَ يُصَلِّي هُناك. فَانَطَلَقَ سِمْعانُ وأَصْحابُه يَبحَثونَ عَنه، فوَجَدوه. وقالوا له: «جَميعُ النَّاسِ يَطلُبونَكَ». فقالَ لَهم: «لِنّذهَبْ إِلى مَكانٍ آخَر، إِلى القُرى المُجاورَة، لأُبشِّرَ فيها أيضاً، فَإِنِّي لِهذا خَرَجْت». وسارَ في الجَليلِ كُلِّه، يُبَشِّرُ في مَجامِعِهم ويَطرُدُ الشَّياطين.

بعض نقاط التأمّل

Active
Default
  • تصوّر المكان : بيت بطرس، عائلته التلاميذ، الناس ومرضاهم، يسوع. أضع نفسي في المكان أطلب نعمة الانفتاح على كلّ جديد غير متوقَّع مع الرب
  • يسوع يدخل بيت بطرس، يتعرّف على عائلته وأصدقائه وصعوباته
  • يسوع يختلي في الليل مع الآب
  • يسوع يدعو بطرس إلى التفكير بطريقة جديدة لإيجاده

مناجاة

ما الّذي شعرت به خلال تأمّلي؟

تعزية أو اكتئاب أو حيرة أو خوف أو غضب أو حزن أو خيبة أو
اندهاش ...

أتصوّر الرّب يسوع إلى جانبي، واقف أو جالس...

أتشارك معه بمشاعري

الختام

أشكر الله على هذا الوقت الّذي وهبني أن أقضيه معه وعلى كلّ ما أعطاني أن أعيشه من خلال صلاتي.

لدعم موقعنا

Praying

Reflecting

تواصل معنا

The prayer site run by the Irish Jesuits